صراع النفقة ينتهي اليوم بين زينة وأحمد عز

تسدل محكمة أسرة مدينة نصر، اليوم الثلاثاء، الستار على الصراع المتواصل بين الفنانة زينة وزوجها السابق أحمد عز

على نفقة طفليهما التوأم زين الدين وعز الدين، حيث من المقرر ان تصدر هيئة المحكمة قرارها النهائي بزيادة النفقة حسب طلبات زينة، أو البقاء عليها عند حد 30 ألف جنيه شهريا كما ينص الحكم السابق.
معركة نفقة التوأم، واحدة من سلسلة قضايا متبادلة بين النجمين أحمد عز وزينة وكلها متعلقة بمصروفات الطفلين، وتطالب زينة بزيادة النفقة استنادا إلى تعاقد عز على العديد من الأعمال الفنية، وقدمت ضمن حافظ المستندات تحريات تؤكد امتلاك أحمد عز فيلا جديدة، إضافة إلى شرائه سيارة فاخرةـ وطلبت 100 ألف جنيه شهريا نفقة للطفلين ولكن عز استأنف على الطلب، ورفضت المحكمة في المرة الأولى طلب زينة، ولكنها استجابت في الجولة الثانية وقررت زيادة النفقة لتصبح 30 ألف جنيه.
بنفس الوقت ينتظر الثنائي عز وزينة جولة جديدة أمام المحاكم يوم 13 مارس المقبل، للنظر في استئناف أحمد عز على حكم أول درجة الصادر بإلزامه بدفع 41 ألفا و700 جنيه إسترليني، قيمة المصروفات الدراسية لـطفليه التوأم من الفنانة زينة عن العامين الدراسيين 2018 و2019، و2019 و2020، إلى 13 مارس المقبل.

الاستئناف المقدم من عز يستند على صعوبة توفير العملة الصعبة لسداد النفقة، مطالبا بتقديرها بالجنيه المصري، كما طلب عز مراعاة ما يسدده من نفقات أخرى ملزما بأحكام قضائية سابقة نجحت زينة في الحصول عليها، وبنفس الوقت طلب أحمد عز الحصول على الولاية التعليمية على الطفلين، حتى يتمكن من نقلهما إلى مدرسة أخرى بمصروفات مناسبة.

كانت محكمة أسرة مدينة نصر قد قضت بإلزام عز بدفع مبلغ قيمته 41 ألفا و700 جنيه إسترليني، قيمة المصروفات الدراسية للتوأم عن العامين الدراسيين 2018 و2019، و2019 و2020، كما قضت بإلزامه بدفع 42 ألفا و350 جنيها مصريا، قيمة مصروفات الانتقال عبر الأتوبيس المدرسي، وألزمته بالمصاريف وأتعاب المحاماة.

كانت الفنانة زينة قد أقامت دعوى تطالب فيها بمصروفات دراسية من الفنان أحمد عز بمبلغ 41 ألف جنيه إسترليني عن عامي 2019 و2020.

وقدم معتز الدكر، دفاع زينة، خلال نظر الدعوى في اول درجة مذكرة تحتوي على أجر عز في فيلم الممر ومسلسل أبوعمر المصري والحملات الإعلانية التي يقوم بها.

طلبت الفنانة المصرية زينة التهنئة من جمهورها بعدما نجحت في اجتياز اختبار كلية الحقوق، وكشفت للمرة الأولى سر عودتها إلى مدرجات الجامعات المصرية، رغم انشغالها بتصوير أعمالها الفنية ورعاية طفليها التوأم. زينة نشرت عبر حسابها بموقع إنستقرام صورة غير متداولة لها وعلقت عليها قائلة: أولا تقولوا مبروك لأني نجحت الحمد لله فى كلية الحقوق.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *