اللحظة المرعبة عندما تهبط طائرة تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز في حالة طوارئ مع وجود محرك يحترق

وعلى الرغم من أن الشركة ذكرت أن الرحلة انتهت دون إصابة بين الركاب والطاقم، فقد سقطت قطع من السيارة على منطقة سكنية في برومفيلد، على بعد 30 كيلومترا من دنفر، كولورادو

ذكرت ادارة الطيران الفيدرالية ان طائرة تابعة لشركة يونايتد ايرلاينز كانت متجهة الى هونولولو اليوم تعرضت لعطل فى المحرك بعد وقت قصير من اقلاعها من مطار دنفر الدولى فى الولايات المتحدة وصدرت عنها حطام خلال عودتها سالمة الى المدرج .

وعرضت شرطة برومفيلد فى ولاية كولورادو صورا لحطام الطائرة وهى من طراز بوينج 777-200 ، بيد انه لم ترد انباء عن وقوع اصابات او اضرار خطيرة .

وذكرت ادارة الطيران الفيدرالية الامريكية ان المجلس الوطنى لسلامة النقل سيحقق فى حادث الرحلة رقم 328 الذى تقوم به يونايتد والذى كان يسافر فيه 231 راكبا و10 من افراد الطاقم .

“اشتعلت النيران في محرك على متن الرحلة المتحدة 328. والداي كانا على متن تلك الرحلة على أي حال، الجميع بخير!”حذرت امرأة أمريكية شابة من حسابها على تويتر مع شريط فيديو يظهر أن التوربينات على الجانب الأيمن من الطائرة كانت على وشك التدمير الكامل عندما تمكن الطيارون من العودة إلى دنفر للهبوط الاضطراري.

وتظهر الصور التى نشرتها ادارة شرطة برومفيلد قطعا كبيرة من الطائرة ، بما فيها غلاف المحرك ، متناثرة فى جميع انحاء حقل مفتوح وامام منزل فى الضاحية على بعد حوالى 30 ميلا شمال دنفر .

“إذا وجدت أي بقايا الرجاء عدم لمس أو نقلها. وتريد هيئة الامن الوطني ان يبقى كل ما تبقى في مكانه للتحقيق”.

وأظهر مقطع فيديو آخر على وسائل التواصل الاجتماعي سحابة من الدخان الأسود تركت الطائرة في السماء. “لقد انفجر شيء ما”، تسمع رجلا يقول في التصوير.

وقال تايلر تال، الذي يعيش في المنطقة، لوكالة أسوشيتد برس إنه كان يتنزه مع عائلته عندما رأى طائرة تجارية كبيرة تحلق على ارتفاع منخفض على نحو غير عادي وسحب هاتفه لتسجيل الصورة.

“عندما نظرت إليه، رأيت انفجاراً ثم سحابة الدخان وبعض الحطام يسقط منه. كان الأمر أشبه بلطخة في السماء ثم سمعنا الانفجار”. واضاف ان “الطائرة تقدمت ولم نعد نرى ذلك”. وشعر ثال بالارتياح عندما علم فيما بعد أن الطائرة هبطت بسلام.

مع معلومات من وكالة أسوشيتد برس ورويترز

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *