النجمة حورية فرغلي تستعد لثلاثة عمليات جراحية

بعد ظهور عينتها سلبية من فيروس كورونا، سافرت النجمة حورية فرغلي فجر اليوم إلى أمريكا برفقة والدتها وشقيقها، ومن المنتظر أن تعقد اجتماعا مع الطبيب غدا الإثنين في ولاية شيكاغو، على أن تدخل غرفة العمليات يوم الثلاثاء في جراحة ستستمر 9 ساعات كاملة، يتم فيها الحصول على قطعة عظام من قفصها الصدري لترميم أنفها الذي تحطم بعد السقوط من أعلى حصان أثناء تدريبها على رياضة الفروسية.

وفي متابعة للحالة الصحية للنجمة المصرية حورية فرغلي فإنه قد تم تأجيل العملية التي كانت من المفترض أن تجريها فجر أمس الخميس، حيث تَبَيّن بعد إجراء العديد من التحاليل «وجود نقص في بروتين الهيموغلوبين في كريات الدم الحمراء»؛ وعليه فقد قرر الطبيب الأميركي المعالج لحالتها تأجيل العملية التي كان من المقرر أن تجريها.
وقال مصدر مقرب من نقابة المهن التمثيلية المتابع لحالة حورية، إنه تقرر تأجيل العملية حفاظاً على حياتها، قبل خوضها بدقائق، حيث اكتشف مع التحاليل انخفاض نسبة الهيموغلوبين في دم حورية، وجاء ذلك نظراً لتَعَرّض حورية لكدمة في الرأس قبل خضوعها للعملية بـ 24 ساعة، وهو ما جعل تلك الكدمة تؤثر على نسبة الهيموغلوبين، وعلى إثرها قرر إيقاف الجراحة نظراً لخطورة الموقف.
ومن المقرر أن تظهر نتيجة التحاليل الجديدة خلال الساعات المقبلة، من أجل تحديد وموعد آخر للجراحة الأولى في أقرب وقت، لحين استقرار الحالة الصحية لحورية.
في متابعات للعملية الجراحية التي ستجريها حورية فرغلي في واشنطن، فاجأ الطبيب العالمي، حورية فرغلي وعائلتها، فور وصولها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بأنه سيجري 3 عمليات جراحية مباشرة، حيث إنّ العملية سَتُقام على مرحلتين: الأولى عملية قَصّ عَظمة من القَفص الصدري ووضعها في الأنف، وسيتم استكمال العملية بعد 20 يوماً، وهي عبارة عن تأهيل حورية لوضع العظام في المكان الصحيح مباشرة حتى يعود شكلها طبيعياً.

وسيتم وضع حورية فرغلي على أجهزة الأكسجين حالياً لمدة 48 ساعة، من أجل أن يمتلئ «الدم» في الجسم بالأكسجين، حتى يتمكن الطبيب من إجراء العملية الأولى بتواجد كمية كبيرة من الأكسجين في الدم، وتحديداً في منطقة الوجه، إذ سيتم إجراء العملية بعد ضبط جميع التحاليل كي لا تتعرض حياتها للخطر.
جدير بالذكر أنّ حورية فرغلي وَجّهت في وقت سابق قبل سفرها إلى أميركا رسالة إلى جمهورها أكّدت فيها الانتهاء من إجراءات السفر يوم 31 يناير الفائت، على أن تخضع لجراحة جديدة تستغرق 9 ساعات كاملة، بهدف استعادة قدرتها على الشم والتذوق والتنفس، وإصلاح الأخطاء التي شابت عدة جراحات خضعت لها سابقاً في الوجه، بعد تعرض الأنف للكسر أثناء قيامها بتدريبات رياضة الفروسية. وطلبت حورية، في رسالة نقلها الشاعر الغنائي محمد جمعة، إلى جمهورها الدعاء لها بأن تتجاوز هذه الجراحة الصعبة، حيث نشر جمعة صورة تجمعه بحورية فرغلي عبر حسابه الشخصي بفيسبوك، وعلّق عليها قائلاً: «حورية تشكر كل الناس الذين سألوا عليها جداً، وبإذن الله ستسافر لإجراء عملية في شيكاغو، وتطالبكم بالدعاء لها، لأن العملية 9 ساعات وبإذن الله سترجع بألف سلامة».
كما وَجّهت حورية رسالة صوتية إلى حضور مهرجان «أوسكار العرب» بعدما اعتذرت عن عدم استلام جائزتها بنفسها التزاماً بقرارها السابق بعدم الظهور أمام الجمهور إلا بعد استعادة شكلها القديم، وأعربت عن سعادتها بهذا التكريم، مشيرةً إلى أنها كانت تتمنى لو أنها تحضر بجسدها لتستلمه، حيث اكتفت بحضور المهرجان عن طريق مكالمة هاتفية.

المصدر: سيدتي

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *